“مجلس الشيوخ” البيلاروسي: فظائع بولندا بحق المهاجرين ستتم إحالتها للمؤسسات الدولية

أعلن أعضاء مجلس الشيوخ في بيلاروس أن مينسك ستحيل للمؤسسات الدولية كيلا من الأدلة التي تثبت ارتكاب سلطات بولندا الفظائع ضد المهاجرين على الحدود البيلاروسية البولندية.

وجاء في نص خطاب وجهه أعضاء المجلس لنواب البرلمان الأوروبي اليوم الأربعاء: “الجرائم المرتكبة من الجانب البولندي، فظائع طالت المهاجرين على الحدود، وتم توثيقها بدقة وتحليلها من جانب أجهزة الأمن البيلاروسية”.

وتابع الخطاب المنشور على قناة وكالة “سبوتنيك – بيلاروس” في “تيليغرام”: “لن نسكت على ذلك، وستحال جميع المواد إلى الهيئات الدولية والهياكل البرلمانية الدولية”.

وفي نوفمبر الماضي تجمع أكثر من ألفي مهاجر معظمهم من الأكراد العراقيين على حدود بولندا قادمين عبر بيلاروس.

وحاولت حشود من المهاجرين اختراق الحدود عند معبر “بروزغي” في محافظة غرودنو البيلاروسية، لكن الأجهزة البولندية منعتهم من ذلك باستخدام الغاز المسيل للدموع، ورشهم بسوائل خاصة، وإطلاق النار الحي فوق رؤوسهم، في ظل تحليق الطائرات المروحية وعواء الكلاب البوليسية، وإنارة أماكن تجمعهم ليلا وإطلاق صفارات الإنذار.

وعلى خلفية هذه الأحداث فتح القضاء البيلاروسي ملفا جنائيا ضد الأمن البولندي بتهمة ارتكاب “جريمة ضد السلامة البشرية”، وسارعت بيلاروس لإيواء طالبي اللجوء، والتنسيق مع حكومات بلدانهم لترحيل من يرغب منهم في ذلك.

  تحميل تطبيق منصة البحث عن موافقات اللجوء الإصدار 2

المصدر: “نوفوستي”

 

 

Spread the love

اترك رد