التعرف على 26 مهاجرا لقوا حتفهم بحادث غرق في القناة الإنكليزية

أعلن الادعاء العام في باريس إنه تم رسميا تحديد هوية 26 مهاجرا، من بينهم 7 نساء ومراهقة وطفلة، في مأساة غرق قارب بالقناة الإنكليزية الشهر الماضي، أودت بحياة ما لا يقل عن 27 شخصا.

وقالت المدعية العامة في باريس لوري بيكوا في بيان إن هوية أحد المهاجرين لا تزال غير معروفة.

وبحسب البيان، تمكن المحققون من تأكيد هوية 16 كرديا عراقيا، بينهم أربع نساء، وشاب عمره 16 عاما، وفتاة عمرها 7 سنوات. ومن بين الضحايا أيضا كردي إيراني، وثلاثة إثيوبيين بينهم امرأتان، وصومالية، وأربعة أفغان، ومصري، وتراوحت أعمار البالغين ما بين 19 و 46 عاما.

وانقلب القارب في 24 نوفمبر الماضي قبالة سواحل شمال فرنسا، فيما وصفه وزير داخلية البلاد بأنه أكبر مأساة مهاجرين بهذا الممر المائي إلى بريطانيا حتى الآن.

وتضاعف عدد العابرين للقناة هذا العام ثلاث مرات مقارنة بعام 2020.

  خفر السواحل التركي يعلن إنقاذ 36 مهاجرا قبالة سواحل باليكسير

وأدت مأساة المهاجرين الغارقين إلى اندلاع أزمة سياسية بين بريطانيا وفرنسا، حيث تبادلتا الاتهام بعدم القيام بما يكفي لردع المهاجرين عن عبور القناة.

 

 

Spread the love

اترك رد