الليرة التركية تفقد 6 بالمئة من قيمتها مقابل الدولار بعد تصريحات أردوغان

الليرة التركية مقابل الدولار

تراجعت الليرة التركية مجدداً صباح الاثنين 20 ديسمبر 2021 إذ فقدت 6 بالمئة من قيمتها مقابل الدولار، غداة تصريحات للرئيس رجب طيب أردوغان أكد فيها عدم رفع أسعار الفائدة لتثبيت سعر الصرف.

يضغط رئيس الدولة على البنك المركزي كل شهر لخفض أسعار الفائدة رغم وصول معدل التضخم السنوي الى 21,31 بالمئة وقد يبلغ 30 بالمئة في الأشهر المقبلة، وفقًا لخبراء في الاقتصاد.

وفي تصريحات نُشرت مساء الأحد – لكنها سُجلت السبت – تحدث أردوغان عن تعاليم الإسلام الذي يحرم الربا لتبرير سياساته.

قال “كمسلم، سأفعل ما يأمرني به ديننا” و”بإذن الله سينخفض التضخم في أسرع وقت ممكن”.

وبذلك يكون اردوغان قد رد على جمعية رجال الأعمال الأتراك التي ناشدته في نهاية الأسبوع الماضي التحرك لمواجهة الأزمة.

كتبت الجمعية التي تمثل حوالي 85 بالمئة من رجال الأعمال وأبرز المصدرين ” أن الخيارات السياسية التي تم تنفيذها لم تخلق صعوبات جديدة لعالم الأعمال فحسب بل لمواطنينا كذلك“.

وأضافت في بيان أصدره مكتبها في واشنطن “وبالنظر إلى ذلك، لا بد من تقييم الأضرار التي لحقت بالاقتصاد والعودة إلى المبادئ الاقتصادية التي تم وضعها في إطار اقتصاد السوق”.

ورداً على هذه الدعوة، قام أردوغان بتسجيل الفيديو الذي تم بثه مساء الأحد وقال فيه “إنهم يشتكون من خفض سعر الفائدة. لكن لا تنتظروا مني شيئًا آخر”.

خسرت الليرة التركية أكثر من 57 بالمئة من قيمتها مقابل الدولار منذ بداية كانون الثاني/يناير، وقد أدى هذا الانهيار إلى ارتفاع غير محتمل في الأسعار، حيث تعتمد الدولة بشكل كبير على الواردات، خاصة بالنسبة للمواد الأولية والطاقة.

وشهدت أسعار السلع الأساسية مثل زيت عباد الشمس ارتفاعاً بنسبة 50 بالمئة خلال عام.

  خفر السواحل التركي يعلن إنقاذ 36 مهاجرا قبالة سواحل باليكسير

 

 

Spread the love

اترك رد