سفينة إنقاذ تابعة لأطباء بلا حدود على متنها 560 مهاجرا ترسو في ميناء إيطالي

بعد أكثر من أسبوع من الانتظار في عرض البحر رست سفينة الإنقاذ “جيو بارينتس” التي تحمل على متنها 560 مهاجرا في ميناء أوجوستا الصقلي.

أعلنت منظمة أطباء بلا حدود أن سفينة الإنقاذ “جيو بارينتس” التي تحمل على متنها 560 مهاجرا، رست في ميناء أوجوستا الصقلي بعد أكثر من أسبوع من الانتظار في مياه البحر، وذلك حسبما ذكرت وسائل إعلام إيطالية مساء الثلاثاء.

وأفادت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) بأنه في البداية، تم إجلاء الأفراد الذين يحتاجون إلى رعاية طبية عاجلة فقط، بينما سيتوالى نزول باقي المهاجرين الذين تم إنقاذهم اليوم الأربعاء.

وقالت المنظمة في تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إن امرأة حامل في شهرها الثامن، وقاصرين غير مصحوبين لا تتجاوز أعمارهم 12 عاما و”أشخاص عانوا من العنف الجنسي والاعتداء المروع” كانوا من بين الذين أنقذتهم “جيو بارينتس”.

وأجرت سفينة الإنقاذ “جيو بارينتس” العديد من عمليات الإنقاذ منذ وصولها إلى منطقة وسط البحر المتوسط يوم 15 كانون أول/ديسمبر، وكانت آخر عملية إنقاذ في يوم عيد الميلاد.

كما تنتظر سفينة الانقاذ الألمانية “سي ووتش 3” أيضا الرسو وهي تحمل على متنها 440 مهاجرا تم إنقاذهم من البحر. وقامت السلطات بالفعل بإجلاء عدد من المهاجرين من السفينة بسبب سوء حالتهم الصحية، حسبما أفادت منظمة “سي ووتش” غير الحكومية المالكة للسفينة.

وشهدت إيطاليا زيادة حادة في عدد المهاجرين القادمين إليها عبر البحر خلال الشهور الماضية، وتبذل حكومتها جهودا حثيثة من أجل التوصل إلى اتفاق مع شركاء الاتحاد الأوروبي حول كيفية التعامل مع هذا التدفق.

ووصل 66482 مهاجرا إلى إيطاليا حتى الآن هذا العام، مقابل 34134 في نفس الفترة من عام 2020، وفقا لبيانات وزارة الداخلية.

  ألقت الشرطة في إيطاليا وألبانيا واليونان القبض على 29 شخصًا بينهم "عراقيين وسوريين" بتهمة تهريب لاجئين ومهاجرين إلى الاتحاد الأوروبي

المصدر مهاجر نيوز

 

 

Spread the love

اترك رد