سويسرا: تجيز استخدام “كبسولة انتحار” تعمل بالعين

سويسرا.. حصلت كبسولة لإنهاء الحياة على موافقة قانونية في سويسرا. الكبسولة المنتجة من خلال الطباعة ثلاثية الأبعاد يمكن تحريكها ووضعها في أي مكان. لكن الفكرة نفسها تلقى اعتراضاً شديداً وخصوصاً من الكنائس.

حصلت كبسولة على شكل نعش – تسمح لركابها بقتل أنفسهم وإنهاء حياتهم – على موافقة قانونية في سويسرا، وفقًا للشركة المصنعة للكبسولة.

الآلة أطلق عليها اسم ساركو Sarco يمكن تشغيلها من الداخل من خلال غمزة من عين الشخص الراغب في الموت وتعمل عن طريق تقليل مستوى الأكسجين داخل الكبسولة إلى ما دون المستوى الحرج في عملية تستغرق أقل من دقيقة. وتحدث الوفاة من خلال نقص تبادل الاكسجين داخل جسم الإنسان، الأمر الذي يسمح للشخص بالموت بسلام نسبيًا ودون ألم.

والانتحار بمساعدة خارجية هو أمر مجاز قانوناً في سويسرا، وقد استخدم ما يقرب من 1300 شخص خدمات هيئتين للقتل الرحيم هما Dignitas و Exit العام الماضي. وتستخدم كلتا الشركتين عقار الباربيتيوريت السائل القابل للهضم لإحداث غيبوبة عميقة في غضون دقيقتين إلى خمس دقائق ، تليها الوفاة.

وحجرة الانتحار هي من صنع الدكتور فيليب نيتشكي، الملقب بـ “دكتور ديث”، الذي يعمل كمدير لمنظمة Exit International غير الربحية وهي مؤسسة أخرى مختلفة عن مؤسسة Exit السابق ذكرها.

تم تصميم كبسولة ساركو Sarco – وهو اختصار لكلمة التابوت الحجري sarcophagus – ليتم تحريكها إلى موقع يفضله المستخدمون ليكون آخر ما يشاهدون قبل الوفاة. وعندما يقرر الشخص أنه قد حانت اللحظة يتم فصل كبسولة العقار الموجودة بالداخل لتطلق الغاز ويبدأ مستوى الاكسجين في الانخفاض تدريجيا ليدخل الشخص في غيبوبة ثم يموت.

وقد واجه الدكتور نيتشكي معارضة شديدة من قبل من معارضي القتل الرحيم، ويرجع ذلك جزئيًا إلى الطريقة المستخدمة. وكان نيتشكي قد صرح في عام 2018 خلال حوار لصحيفة الإندبندنت أنه “قد لا يكون الغاز أبدًا طريقة مقبولة للمساعدة على الانتحار في أوروبا بسبب الدلالات السلبية للهولوكوست حتى أن البعض اعتبر الكبسولة وكأنها نوع من التمجيد لغرف الغاز التي استخدمت خلال المحرقة.”

أيضا امتد الاعتراض ليصل إلى تصميم الكبسولة شديد الرفاهية الذي يحظى بلمسة مستقبلية وكأنه تمجيد لفكرة الانتحار وإنهاء الحياة، بالإضافة إلى تطبيق الواقع الافتراضي الذي يسمح للأشخاص “بتجربة موتهم الافتراضي”.

تم عرض تجربة الواقع الافتراضي للانتحار في كنيسة ويستركيرك في أمستردام في معرض للجنازات عام 2018، ما أثار مخاوف مجلس الكنيسة.

وقال جيروين كرامر، رئيس مجلس كنيسة ويستركيرك ، في ذلك الوقت: “لن يدعم المجلس أبدًا فكرة الانتحار من خلال تقديم المعدات والتي روج لها الدكتور نيتشكي، ونتساءل بجدية عما إذا كان هذا الأمر يساهم في مناقشة شاملة ودقيقة حول هذه القضية”.. “لن نؤيد ولا يمكننا دعم أي اقتراح باستخدام مثل هذه المعدات.”

وفي الوقت الحالي يوجد حاليًا نموذجان أوليان فقط من ساركو Sarco ، لكن شركة Exit International بدأت في إنتاج آلة ثالثة من خلال الطباعة ثلاثية الأبعاد على أمل أن تكون جاهزة للتشغيل في سويسرا العام المقبل.

من جانبه، قال الدكتور نيتشكي لوسائل الإعلام المحلية الأسبوع الماضي أنه “لا توجد قضايا أو ملاحقات قانونية بشأن الكبسولة على الإطلاق” وأن المناقشات جارية مع مجموعات مختلفة في سويسرا بهدف توفير الكبسولة للمساعدة على الانتحار، وأضاف: “نأمل أن نكون مستعدين لإتاحة ساركو Sarco للاستخدام في سويسرا العام المقبل”.. “لقد كان مشروعًا مكلفًا للغاية حتى الآن ولكننا نعتقد أننا قريبون جدًا من التنفيذ الآن.”

تنويه:

إذا كنت تعاني من مشاعر الضيق والعزلة ، أو كنت تكافح من أجل مواجهة مصاعب الحياة، عليك التحدث مع أحد الأشخاص المختصين في الدعم النفسي أو الهيئات والجمعيات الأهلية الموجودة في بلدك دون تردد أو تأخير.

  مقتل سائق دراجة نارية في بث مباشر - فيديو - صور قاسية

Spread the love

اترك رد