مهاجرون يلجؤون إلى منصة نفطية في البحر الأبيض المتوسط

أنقذت سفينة 31 مهاجراً فيما لجأ بين 65 و70 آخرين كانوا يحاولون عبور المتوسط للتوجه إلى أوروبا إلى منصة نفطية تابعة لشركة شل تقع على بعد حوالي 120 كيلومتراً من السواحل التونسية.

لجأ نحو 70 مهاجراً كانوا يحاولون عبور المتوسط للتوجه إلى أوروبا إلى منصة نفطية قبل أن يسلموا إلى السلطات التونسية على ما أفادت مجموعة “شل” العملاقة للنفط ومنظمة غير حكومية. وقالت المنظمة غير الحكومية التي تشغل السفينة “لويز ميشال” المتخصصة في مساعدة المهاجرين، إنها انقذت 31 شخصاً كانوا على متن زورق صغير “فيما لجأ 65 إلى 70 شخصاً آخر خلال الليل إلى منصة نفطية تابعة لشركة شل” تحمل اسم ميسكار على بعد حوالي 120 كيلومتراً من السواحل التونسية.

وفي بيان، أكدت شركة شل تونيسيا ابستريم Shell Tunisia Upstream أن عدداً غير محدد من المهاجرين صعدوا إلى المنصة البحرية الاثنين قرابة الساعة 20,00 بتوقيت تونس (19,00 بتوقيت غرينتش). وأوضحت الشركة التي أبلغت السلطات التونسية “قدمت المساعدة إلى المهاجرين الذين حصلوا على الماء والطعام وملابس جافة”. وأضافت “نقل المهاجرون بعدها إلى سفينة تابعة للبحرية التونسية في الرابع من كانون الثاني/يناير 2022 قرابة الساعة 14,00 بتوقيت تونس”.

وسفينة “لويز ميشال” زورق كان تابعاً للبحرية الفرنسية يبلغ طوله 30 متراً زينه فنان الشارع البريطاني بانكسي أحد رعاة هذه المبادرة. وهي إحدى سفن الانقاذ التي تجوب المتوسط لمساعدة عشرات آلاف المهاجرين الذين يحاولون سنوياً الوصول إلى أوروبا في غالب الأحيان على متن زوارق متداعية تنقل أكثر من طاقتها الاستيعابية.

وليس نادراً أن يلجأ بعضهم إلى منصات نفطية بحرية مع أن الشركات تحذر من أن هذا الأمر قد يكون خطراً.

وتفيد مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أن أكثر من 115 ألف مهاجر نجحوا في الوصول إلى أوروبا العام الماضي، خصوصاً إلى إيطاليا واليونان وإسبانيا وقبرص ومالطا.

وتشير المفوضية إلى أن أكثر من 2500 شخص قضوا أو فقدوا في البحر وهم يحاولون الوصول إلى أوروبا عبر المتوسط والطريق البحرية لشمال غرب إفريقيا خلال الأشهر الأحد عشر الأولى من العام 2021.

  إيطاليا تنقذ أكثر من 300 مهاجر كانوا يحاولون الوصول إلى أوروبا

المصدر وكالات

 

 

Spread the love

اترك رد