سقوط صواريخ روسية في بولندا

وصفت روسيا تقارير أفادت بسقوط صواريخ روسية في بولندا المجاورة لأوكرانيا بأنها استفزاز وذلك بعدما دعت وارسو إلى اجتماع طارئ لمجلس الأمن القومي البولندي.

واعتبرت وزارة الدفاع الروسية عبر حسابها على تلغرام أن “ما أفادت به وسائل إعلام بولندية ومسؤولون عن سقوط مزعوم لصواريخ روسية قرب بلدة بريفودوف ينطوي على استفزاز متعمد هدفه تصعيد الأوضاع“.

ونفت وزارة الدفاع الروسية هذه التقارير، بالقول: “لم نشن أي ضربات على أهداف قريبة من الحدود الأوكرانية البولندية”.

وأبرزت: “مزاعم وسائل إعلام بولندية بشأن سقوط صواريخ روسية في بولندا هي استفزاز من أجل تصعيد الموقف“.

وأشارت إلى أنه “لا علاقة للحطام الذي نشرته وسائل الإعلام البولندية في تغطيتها من موقع قرية برزيودوف بالأسلحة الروسية”.

من جهته، قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف إنه ليس لديه معلومات عن وقوع انفجار في بولندا.

وردا على سؤال من رويترز، قال بيسكوف “للأسف ليس لدي معلومات عن هذا الأمر”.

وكانت قد أفادت وسائل إعلام غربية، مساء الثلاثاء، بمقتل شخصين بعد أن أصابت “صواريخ روسية” قرية برزيودوف البولندية القريبة من حدود أوكرانيا،

كما نقلت أسوشيتد برس عن مسؤول استخباراتي أميركي قوله إن شخصين قتلا من جراء سقوط “صواريخ روسية” في بولندا.

 

 

اخبار اليونان بالعربي

تابعونا على ..🟢 Linkedin - Viber - Facebook Groups - Twitter - Facebook - Google News

شاركونا ارائكم وتعليقاتكم كما يمكنكم الاشتراك في خدمة الإشعارات وتفعيل الجرس ليصلكم آخر الأخبار والمستجدات على مدار الساعة

 

 

اترك رد